يمكنك التواصل مع هيئة المستشارين لطلب استشارة على الإيميل التالي Mostashar2009@hotmail.com

 أهلا بكم في المنتدى التخصصي في التربية الخاصة يشرف عليه أخصائيين في مجال التربية الخاصة يقدم خدمات فنية متخصصة (استشارات نفسية - تربوية - اجتماعية - زوجية - تغذية ) .. إعداد دراسات وأبحاث في مجال الإعاقة والموهبة يستفيد منها مراكزالإعاقة والعاملين والأشخاص المعاقين وأسرهم

المواضيع الأخيرة

» الفصام الذهاني
الأحد مارس 17, 2013 3:50 pm من طرف Rawanalsoud

» اشترك معنا في صفحة عى الفيس بوك
الأربعاء فبراير 06, 2013 3:18 pm من طرف صهيب عثمان

» 49 نشاط لتنمية المهارات اللغوية عند الطفل
الأربعاء سبتمبر 12, 2012 6:55 pm من طرف صهيب عثمان

» غرف اوكسجين لاطفال التوحد..حديث
الأربعاء سبتمبر 12, 2012 6:42 pm من طرف صهيب عثمان

» رساله الى معلمي ودكتوري الدكتور جهاد ترك
السبت أغسطس 18, 2012 5:28 pm من طرف المدير

» رساله الى معلمي ودكتوري جهاد ترك
الثلاثاء أغسطس 14, 2012 12:01 pm من طرف ثائر عبد اللطيف الصغير

» محاولة اثراء
الثلاثاء يوليو 10, 2012 6:31 am من طرف صهيب عثمان

» فيديو مشكلات السلوك عند الاطفال
الأربعاء يوليو 04, 2012 3:38 pm من طرف صهيب عثمان

» الاعاقة العقلية
الأربعاء يوليو 04, 2012 3:30 pm من طرف صهيب عثمان

مكتبة الصور



    هل متعددي الإعاقات هم أنفسهم شديدي الإعاقة ؟!

    شاطر
    avatar
    oroba al-Bdour
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 87
    تاريخ التسجيل : 25/11/2009
    العمر : 29

    هل متعددي الإعاقات هم أنفسهم شديدي الإعاقة ؟!

    مُساهمة من طرف oroba al-Bdour في الثلاثاء يناير 19, 2010 5:42 pm


    يعتقد الكثير من المهتمين في مجال التربية الخاصة أن مصطلحي الإعاقات
    الشديدة ومتعددي الإعاقات هما مصطلحان مختلفان في حين يعتقد البعض الأخر
    أنهما كلمتان مترادفتان لمفهوم واحد .
    ولكي نستطيع علمياً تحديد أي الفريقين أقرب إلى الصحة ، لابد أن نتطرق للتعاريف المرتبطة وكذلك المفاهيم المستخدمة ..
    وفقا للقواعد التنظيمية لمعاهد وبرامج التربية الخاصة بوزارة التربية والتعليم ( 1422 ) فإن تعدد العوق هو :
    " وجود أكثر من عوق لدى التلميذ من الاعواق
    المصنفة ضمن برامج التربية الخاصة مثل الصمم وكف البصر , أو التخلف العقلي
    والصمم , أو كف البصر والتخلف العقلي ..... الخ , تؤدي إلى مشاكل تربوية
    شديدة ولا يمكن التعامل معها من خلال البرامج التربوية المعدة خصيصا لنوع
    واحد من أنواع العوق " ...
    التعريف يشير إلى وجود إعاقتين لدى المصاب بحيث تكون إحداهما الرئيسية وهي الأكثر شدة ووضوحا وتكون الأخرى مصاحبة ...
    هذا النوع من الإصابة لا يمكن التعامل معه من خلال البرامج التربوية
    الموجودة حيث يتطلب برنامجا معد خصيصا لكي يتناسب مع الإعاقات المتعددة
    الموجودة لدى الشخص ...
    في حين يركز تعريف الإعاقات الشديدة لبريمر ( 1990 ) على أن :
    " ذوي الإعاقات الشديدة هم الأفراد الذين لا
    يكونون مصابين بإعاقة واحدة فقط بل يتعدى ذلك إلى وجود إعاقة مصاحبة
    كالشلل الدماغي أو الإعاقة البصرية أو الإعاقة السمعية . وكذلك فإن بعض
    ذوي الإعاقات الشديدة يكون لديهم إعاقتين الأمر الذي يؤدي إلى صعوبة
    تصنيفهم تحت إعاقة رئيسية وإعاقة مصاحبة خاصة عند ظهورهما معا في نفس
    الوقت ( مثال الصمم وكف البصر ) " ...
    أيضا هناك تعريف جمعية ذوي الإعاقات الشديدة ( The Association for Persons with Severe Handicaps -TASH- ) والذي ركز على أن :
    " ذوي الإعاقات الشديدة هم هؤلاء الأفراد من
    كافة الأعمار الزمنية والذين يحتاجون إلى دعم مستمر ومكثف في أكثر من نشاط
    حياتي رئيسي من أجل المشاركة في الأنشطة الاجتماعية التكاملية وللاستمتاع
    بالمستوى المعيشي المتوفر لإفراد المجتمع ممن يعانون من إعاقات أقل أو
    أكثر . ويشمل الدعم مختلف الأنشطة الحياتية المختلفة كالحركة , والتواصل ,
    والعناية بالذات , والتعلم , والعمل , والاكتفاء الذاتي ( مير, و بيك, و براون Meyer, Peck, & Brown, 1991 ) " ...
    عند التمعن في التعاريف السابقة سواء تلك من قبل الأمانة العامة للتربية
    الخاصة بوزارة التربية والتعليم لمتعددي الإعاقة أو تعريف بريمر لذوي
    الإعاقات الشديدة وكذلك تعريف جمعية ذوي الإعاقات الشديدة فإننا نجد أن
    التعاريف الثلاثة تكاد تحمل نفس المفهوم وإن اختلفت التسمية ...
    فهناك اتفاق على ضرورة وجود إعاقتين إحداهما رئيسية والأخرى مصاحبة ...
    كذلك صعوبة تصنيف الأفراد الذين يقعون ضمن هذا المفهوم تحت أي إعاقة
    منفردة . أيضا وجوب وضع برامج تختلف في محتواها عن تلك البرامج المصممة
    لمن يعاني من إعاقة معينة ...
    هذا الاتفاق لا يقتصر فقط على هذه التعريفات التي سبق ذكرها , فهناك شبه
    إتفاق بين جميع المراجع العلمية المختصة على استخدام المصطلحين لتعريف نفس
    الفئة, فبراودير ( 2001 ) وسنيل ( 2000 ) , وباتشاو ( 1999 ) يقومون باستخدام كلا المصطلحان بشكل ترادفي للحديث عن الخصائص العامة لمن لديهم إعاقتين أو أكثر ...
    ومع أن مكدونالد وآخرون ( 1995 ) يتفقون على الاستخدام المترادف لكلا المصطلحين , إلا أنهم يعتقدون بوجوب التميز بينهما عند الحديث عن درجة الإعاقة ...
    فهم يرون أن لكل إعاقة درجات وأن هذه الدرجات تتراوح بين البسيط والشديد ..
    فنحن لا نستطيع أن نقول لشخص لديه إعاقة عقلية شديدة بأنه متعدد الإعاقات
    . وذلك أنه فقط مصاب بإعاقة واحدة ولكنها شديدة . الأمر أيضا ينطبق على
    اضطرابات التواصل والاضطرابات السلوكية والإعاقة السمعية وغيرها من
    الإعاقات الأخرى ...
    بالرغم من صحة هذه المعلومة والتي تؤكد وجود درجات في كل إعاقة تتراوح من البسيط الى الشديد ...
    إلا أنه يجب التمييز بين الشدة في إعاقة معينة وبين مصطلح الإعاقات الشديدة ...
    فالمصطلح الانجليزي الذي جاء ت منه التسميات يوضح بشكل جوهري مدى الفرق
    بين المصطلحين . فمثلا الشخص الذي لديه تخلف عقلي شديد هو ( Severely Mentally Retarded ) والذي يعاني من إعاقات شديدة يطلق عليه ( Person with severe disabilities )
    بمعنى أن الأول لديه إعاقة عقلية شديدة والثاني لديه إعاقات شديدة. نلاحظ
    هنا أن كلمة إعاقات جاءت في صيغة الجمع الأمر الذي يعني وجود أكثر من
    إعاقة لدى الشخص المصاب. كذلك فإن مصطلح متعدد الإعاقات يعنى ( Multiple Disabilities ) وكلمة إعاقات جاءت بصيغة الجمع وتدل على نفس المعنى السابق ...
    جملة القول :
    أن التوجه الحديث في مجال التربية الخاصة لا يفرق بين المصطلحين
    بل يؤكد على وجودهما بشكل مترادف طالما أنهما يصفان نفس الحالة وطالما
    أنهما يؤكدان على ضرورة وجود منهج تربوي مصمم خصيصا لهذه الفئة بحيث
    يتناسب هذا المنهج مع جوانب القوة والضعف لدى الشخص المصاب. ختاما لابد من
    التأكيد على أن هذا المنهج لابد أن يطبق بشكل فردي وأن يتناسب مع احتياجات
    كل فرد على حده, ذلك أن وجود إعاقتين أو أكثر يتطلب معرفة شدة كل إعاقة
    وكيفية التعامل معها ...

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أغسطس 18, 2018 2:50 am